إن ما تتخطب فيه منطقتنا المشرقية المغاربية من أزمات عميقة، وحروب مدمرة واختراق أمريكي صهيوني، و ما يعيشه العالم اليوم من أزمات أصابت حياة الإنسان بالشلل يُعدّ حدثا نادرا في التاريخ الحديث. في ظل التحولات المضطردة التي تعتري المشهد، وهو ما يستوجب انخراطا أكبر لمختلف شرائح المجتمعات المدنية والحركات الاجتماعية، في نقاش واسع يرتبط بتداعيات ما آلت إليه الأوضاع مشرقا و مغربا. فطبيعة التحديات وحجم المسؤولية، يترتب عليه توسيع دائرة المشاركة والإلتزام والإنخراط في هذه التعبئة قصد بلورة معالم حركة اجتماعية قادرة على التأتير في مجريات الأحداث في الإتجاه الذي يخدم المصالح العليا لشعوب منطقتنا.
إن هذا البناء الذي نريد ترميمه وإعادة هيكلته لا ينطلق من نقطة الصفر، بل ينهل من تراكمات و تجربة قابلة للتأسيس عليها، وهي مغرب / مشرق التي انطلقت عام 2007، واستمرت لسنين محققة عدّة إنجازات عبر التواصل والمنتديات والمؤتمرات والنشاطات المشتركة، وتوسيع دائرة التعارف والتشبيك بين الحركات الإجتماعية والقطاعات ذات الإهتمام المشترك كالشباب والمرأة والعمال والتعليم والبيئة والهجر واللجوء وحقوق الإنسان...الخ، مع الانفتاح الواسع في نقاش هذه القضايا بشكل جماعي في المنطقة.
لذا فإننا نهدف إلى الجعل من المنتدى الاجتماعي مشرق / مغرب ساحة مفتوحة للجميع من مناهضي العولمة الرأسمالية الجديدة، كما نأكد كحركات إجتماعية بالمشرق والمغرب عن تشبتنا بالعمل المنسق و باستخلاص الدروس من التجارب و التشخيص المشترك للأوضاع بمنطقتنا، في جو من التضامن والتكامل والتلاقي للمساهمة في تخطي هذه المرحلة الحالكة من تاريخ المنطقة، ومن أجل المساهمة في وضع معالم منطقة مشرقية مغاربية آمنة، خالية من الحروب والنزاعات، منطقة مزدهرة، تسودها الديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية، ملتفتتا لتطورها ونموها الإجتماعي والاقتصادي.
في هذا السياق وفي أفق إنعقاد المنتدى الإجتماعي العالمي في الفترة الممتدة ما بين 23 و 30 يناير 2021 انعقدت سلسلة من اللقاءات للجنة التحضيرية لترسيم تأسيس المنتدى الإجتماعي مشرق / مغرب،
حيت أفضت هذه اللقاءات إلى ما يلي:
1 - النقاش والتصديق على الأرضية التوجيهية للمنتدى الإجتماعي مغرب / مشرق
2 - الجعل من لحضة الجمع العام للتقارب لحضة انبعاث و تجديد لهذه الدينامية، إن بالإعلان عن الإنطلاقة الفعلية للمنتدى الإجتماعي مشرق / مغرب، وكذا بتقديم الخطوط العريضة لأرضيته التوجيهية و أيضا بالإعلان عن القضايا الإستراتيجية والإهتماماتات الأساسية التي سيتم التعاطي معها والتعبئة لها طيلة سنة 2021.
وقد تم تحديدها في الموضوعات التالية:
- الديمقراطية وحقوق الإنسان
- البيئة والعدالة المناخية
- التغطية الإجتماعية/ العدالة الإجتماعية
- الحركات الإجتماعية بالمشرق والمغرب
- حل النزاعات والحروب في منطقة مشرق / مغرب
- إشكالية التربية والتعليم بالمنطقة
- الحركات النسائية والمساواة
- تعبئة وتوضيف الإعلام البديل والإعلان الإجتماعي
- إشكالية الهجرة واللجوء والتهجير
كما سيندرج ضمن جدول أعمال الجمع العام للتقارب
3 - تقديم توجهات المنتدى الإجتماعي المغاربي
4 - أوضاع المناطق والبلدان المشتعلة بالنزاعات والحروب بالمنطقة المشرقية المغاربية ( فلسطين، لبنان، ليبيا اليمن، العراق، سوريا، مصر....)
5 - الوضع الفلسطيني كسياق استعماري ومقاومة للتحرر الوطني من الاستعمار الاستيطاني ومن الإحتلال العنصري الصهيوني "ابارتهاد"
6 - خلاصات الندوات المغاربية/ المشرقية المنظمة خلال المنتدى الإجتماعي العالمي.


المصدر :