بتاريخ 7 شباط وضمن برنامج تعزيز المشاركة المدنية والديمقراطية للشباب الفلسطيني ما بين مركز المعلومات البديلة – فلسطين و اكشن ايد – فلسطين، تم تنفيذ الورشة التدريبية  الاولى لعام 2021 حول التثقيف السياسي والاجتماعي بعنوان ( الديمقراطية والانتخابات الفلسطينية). والتي انعقدت  في قاعة مركز ابداع – الدهيشة. مع الأخذ بعين الأعتبار أجراءات الوقاية الصحية عبر التباعد  الاجتماعي وارتداء الكمامات.

حضر الورشة 20 شابا وشابة من مجموعات البرنامج من مناطق مخلتفة من محافظتي  بيت لحم والخليل. وبحضور كل من السادة  وسام الشويكي  و مي القيسي من مؤسسة اكشن ايد ونصار ابراهيم،  عايد حوشية احمد ابوهنية  واحمد جرادات من مركز المعلومات البديلة – فلسطين.

افتتح الورشة السيد عايد حوشية منسق البرنامج بكلمة ترحيبية بالحضور، منوها الى اهمية العنوان المطروح للنقاش في هذه المرحلة في فلسطين حيث تجري الحوارات بين القوى الفلسطينية على مختلف مشاربها حول الانتخابات بعد اقرار واصدار  الرئيس الفلسطيني السيد محمود عباس مراسيم الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني.

السيد نصار ابراهيم مدير مركز المعلومات البديلة – فلسطين وفي كلمة تقديمية للورشة تحدث عن العملية الديمقراطية وموقع الانتخابات كتتويج لهذه العملية، مبينا مفهوم الديمقراطية كمفهوم نظري وتاريخي وممارستها في الممارسة والواقع الحياتي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا بشكل عام. ثم عرج على الواقع الفلسطيني بخصوصيته حيث جزء من الشعب الفلسطيني يتواجد في فلسطين والجزء الاكبر في الشتات ومخيمات اللجوء، وما يحمل هذا من تعقيدات بخصوص اي انتخابات وخاصة المجلس الوطني الذي يمثل الكل الفلسطيني، وما يجري في هذه المرحلة من تحضيرات للانتخابات، وحالة النقاش والاهتمام لدى الفلسطينيين على مستوى القوى السياسية الفلسطينية، ومؤسسات المجتمع المدني. واكد بان هذه الورشة تأتي ضمن برنامج التثقيف السياسي والاجمتماعي للمركز و مؤسسة اكشن ايد - فلسطين، من اجل خلق حالة من التفاعل والعصف الذهني و تبادل للافكار، وتعميق النقاش حول هذه القضية خاصة لدى الشباب بما يمثلون من اهمية في المجتمع الفلسطيني كما كل المجتمعات.

تلا ذلك تقسيم الحضور الى اربع مجموعات، كل مجموعة تناقش عنوانا محددا ذو علاقة بموضوع الورشة: حيث ناقشت المجموعة الاولى الفرق بين المؤسسة والعملية الديمقراطية والعملية الانتخابية والمؤسسة البرلمانية. المجموعة  الثانية  نقاش التحديات السياسية التي تحكم العملية الانتخابية في الواقع الفلسطيني، والفرق بين المجلس التشريعي والوطني الفلسطيني، وكيف يمكن الربط بينهما. المجموعة الثالثة: تأثير القوى الخارجية في الانتخابات الفلسطينية واهدافها. المجموعة الرابعة: التحديات والاهداف الاجتماعية والخدماتية التي تؤثر في الانتخابات الفلسطينية.

ودار نقاش عام مفتوح  على مستوى الحضور جميعا حول اجابات واستنتاجات وراي كل مجموعة في العنوان الذي اهتمت به. عقبه نقاش ايضا حول الشروط والعوامل التي تعزز دور الشباب في العملية الديمقراطية.

وفي الختام تم تقييم الورشة من قبل الحضور، والذين اكدوا على اهمية ما تم نقاشه وضرورة الاهتمام والتركيز على هذه القضية خاصة في هذه المرحلة، وتعميم تنظيم ورش عمل مماثلة في مناطق مختلفة ، وحشد اكبر عدد ممكن من الشباب والشابات للانخراط  فيها لتعزيز الوعي لديهم ليكونوا قوة فاعلة ومؤثرة في الحياة السياسية والاجتماعية الفلسطينية.